جدّدت الصين اليوم معارضتها التدخل العسكري وأي عمل من شأنه زيادة التوتر أو الاضطراب في فنزويلا.

وحذّر المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية قنغ شوانغ في تصريح اليوم نقلته وكالة الأنباء الصينية شينخوا من عواقب فرض الولايات المتحدة ما يسمى “مساعدات إنسانية” قائلاً: إذا وصل ما يسمى المساعدات الإنسانية إلى فنزويلا بالقوة حينها ستندلع مصادمات عنيفة ما سيترتب عليه عواقب وخيمة وهذا ما لا نريد رؤيته.

ولفت قنغ الى أن بعض المحللين يعتقدون أن الولايات المتحدة الأمريكية تعتزم خلق نزاع من أجل إيجاد ذريعة للتدخل العسكري عبر إعلان دعمها المعارضة الفنزويلية في توصيل مساعدات إنسانية إلى فنزويلا يوم غد.

ونوه المتحدث باسم الخارجية الصينية بموقف الحكومة الفنزويلية الهاديء إزاء التطورات الراهنة وقال: إنها حافظت على هدوئها والتزمت بضبط النفس وبذلك تمنع بالفعل اندلاع مصادمات واسعة النطاق.

print