أعلنت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن الولايات المتحدة الأمريكية تمنع خروج المهجرين السوريين القاطنين في مخيم الركبان بمنطقة التنف عبر الممرات الإنسانية التي تم افتتاحها لهذه الغاية.

وأكدت زاخاروفا خلال مؤتمرها الصحفي الأسبوعي اليوم أن الولايات المتحدة تنتهك القانون الدولي الإنساني بمنعها خروج المدنيين من الممرات الإنسانية، موضحة أن معظم سكان المخيم يريدون المغادرة والعودة إلى قراهم وبلداتهم المحررة من الإرهاب.

وكان المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية اللواء إيغور كوناشينكوف قال في وقت سابق إن اللاجئين في مخيم الركبان أكدوا أنه يتم احتجازهم بشكل قسري من قبل مسلحين مدعومين من قبل الولايات المتحدة، داعياً الجانب الأمريكي والمسلحين المدعومين من قبلها في التنف “للكف عن الاحتجاز القسري للمدنيين في المخيم على الأقل النساء والأطفال وهم الأكثر تضرراً من البرد والأمراض وسوء التغذية”.

print