جددت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا التأكيد أن وجود القوات الأمريكية في سورية غير شرعي وإذا ما تم انسحابها فستكون خطوة إيجابية في طريق تطبيق القانون الدولي.

ودعت زاخاروفا خلال مؤتمرها الصحفي الأسبوعي اليوم إلى عدم الثقة بتصريحات مسؤولي الولايات المتحدة حول انسحاب القوات الأمريكية من سورية وقالت: لا جدوى من الثقة بهذه التصريحات أياً كان مصدرها لأنها تصريحات سيتم تفنيدها في اليوم التالي من قبل قوى سياسية أخرى.

وأشارت زاخاروفا إلى أن الإدارة الأمريكية لا تزال تفتقر إلى تصور حقيقي لاستراتيجيتها في المنطقة ولم تقدم حتى الآن رؤية واضحة ذات معايير زمنية ونوعية دقيقة وأهداف ومهمات.

 

print