بمشاركة وفد من مجلس الشعب انطلقت أعمال الاجتماع الثالث عشر للجان الدائمة للجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط في العاصمة الصربية بلغراد ويستمر مدة يومين.

وخلال الجلسة المخصصة لمناقشة تقرير اللجنة الدائمة للتعاون السياسي والأمني طالب عضو مجلس الشعب جمال القادري بإلغاء الإجراءات القسرية أحادية الجانب والحصار الاقتصادي الجائر المفروض على الشعب السوري والذي يسبب له المعاناة, داعياً إلى خروج البرلمانيين في المتوسط بتوصية لمنع التدخل الخارجي في شؤون سورية وانسحاب القوات الأجنبية الموجودة على أرضها بشكل غير شرعي من دون دعوة من الحكومة السورية.

ويمثل وفد مجلس الشعب في هذا الاجتماع إضافة إلى القادري الأعضاء سمير اسماعيل وتوفيق اسكندر وطريف قوطرش ودولات المرشد ومعن قنبور.

ويستعرض الاجتماع الذي تشارك فيه 43 دولة عدداً من مشاريع القوانين ذات الأولوية للمنطقة الأورومتوسطية والتطورات السياسية والأمن في منطقة الشرق الأوسط فضلاً عن مشروع قرار بشأن التغيرات المناخية وآخر يتعلق بتعزيز حقوق الإنسان.

print