ردت وحدات الجيش العربي السوري بريف حماة بضربات مكثفة ومركزة على خروقات التنظيمات الإرهابية لاتفاق منطقة خفض التصعيد ودكت عدة مقرات وأوكار لإرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” موقعة في صفوفهم خسائر بالأفراد والعتاد بالريف الجنوبي الشرقي لمدينة إدلب والشمالي الغربي لحماة.

وذكر مراسل سانا أن وحدات من الجيش استهدفت فجر اليوم بصليات صاروخية مركزة مقرات ومراكز قيادة لارهابيي تنظيم “جبهة النصرة” ومجموعات تتبع له في عمق مناطق انتشارها بريف إدلب الجنوبي عند الأطراف الشرقية لمدينة سراقب التي تضم العديد من مقرات ومستودعات ذخائر الإرهابيين ومراكز قيادة لمتزعميهم.

وبيّن المراسل أن ضربات الجيش أسفرت عن تدمير عدة مقرات ومراكز قيادة والقضاء على عدد من الإرهابيين وإصابة آخرين وتدمير أسلحة وآليات لهم.

وبالقرب من الحدود الإدارية لريف إدلب الجنوبي لفت المراسل إلى أن وحدة من الجيش دمرت بصلية صاروخية مقر قيادة لتنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي غرب بلدة كفرنبودة نحو 50 كم شمال غرب مدينة حماة وقضت على أحد متزعميه المدعو “محمد يوسف”.

 

طباعة
عدد القراءات: 3