أقلع اليوم معمل الأمونيا يوريا في الشركة العامة للأسمدة بحمص بطاقة أكثر من 900 طن يومياً بعد تأمين المواد الأولية اللازمة لتشغيله.

وأكد المهندس محمد معن جذبة وزير الصناعة في تصريح للصحفيين بعد اطلاعه على العملية الإنتاجية أن معمل الأمونيا يوريا يعتبر من المعامل المهمة كونه ينتج سماد اليوريا اللازم لتأمين مستلزمات الخطة الزراعية منوهاً بجهود الخبرات الوطنية في شركة الأسمدة.

بدوره الدكتور أسامة أبو فخر مدير عام المؤسسة العامة للصناعات الكيميائية أوضح أن تشغيل المعمل وإعادة عملية الإنتاج فيه جاء تلبية لازدياد الطلب على مختلف أنواع الأسمدة حيث تم تأمين حوالي مليون متر مكعب من الغاز يومياً لإعادة إقلاعه من جديد لافتا إلى قدرة شركة الأسمدة على سد حاجة سورية من الأسمدة الآزوتية.

من جهته أكد المهندس محمد حمشو مدير عام الشركة أن الطاقة الإنتاجية للشركة تغطي حاجة السوق المحلية إلى حد ما حيث ينتج معمل السماد الفوسفاتي حوالي 350 طناً من السماد الفوسفاتي يوميا في حين ينتج معمل الأمونيا يوريا حوالي 900 طن سماد يوريا والشركة بانتظار موافقة وزارة الزراعة على مواصفات سماد الكالنترو لاعادة تشغيل معمل سماد الكالنترو بطاقة 300 طن يوميا.

من جهة ثانية دعا وزير الصناعة العاملين في شركة الألبان بحمص خلال زيارته لمعاملها إلى ضرورة زيادة الطاقة الإنتاجية والحفاظ على المعدات وصيانتها بشكل دوري والالتزام بالشروط الصحية للحصول على منتج غذائي بمواصفات عالية الجودة.

المهندس محمد حماد مدير عام شركة الألبان أكد أن معامل الشركة تعمل بكامل طاقتها الانتاجية وهي لم تتوقف عن العمل خلال سنوات الأزمة ووصلت قيمة أرباحها خلال العام الماضي إلى 562 مليون ليرة في حين تجاوزت قيمة مبيعاتها 5 مليارات ليرة .

وخلال زيارته لشركة الوليد للغزل شدد الوزير جذبة على ضرورة الإسراع بتصريف منتجاتها واستثمار الآلات بالشكل الامثل وصيانتها للوصول إلى أفضل المنتجات.

من جهته أشار المهندس مضر رومية مدير عام الشركة إلى أن الطاقة الإنتاجية لخطوط الإنتاج تبلغ نحو 6 أطنان يومياً من الخيوط ووصلت أرباحها العام الماضي إلى نحو 204 ملايين ليرة، لافتاً إلى أن الشركة استمرت بالعمل والانتاج ولم تتوقف وهي تسعى إلى زيادة الطاقة الانتاجية فيها.

طباعة

عدد القراءات: 9