تم اليوم افتتاح المخابر البحثية التطبيقية في بجامعة تشرين – كلية المعلوماتية حيث استمع وزير الاتصالات والتقانة المهندس إياد الخطيب إلى تفصيلات من الدكتور جعفر الخير عميد كلية المعلوماتية والدكتور محمد أسعد مدير فرع الاتصالات اللاسلكية باللاذقية تهدف للتعاون في مجال البحث العلمي وإطلاق برامج بحثية تخصصية تخدم قطاع الاتصالات والمعلومات حيث أوضح وزير الاتصالات في تصريح صحفي أن هذه المخابر لطلاب المعلوماتية بجامعة تشرين لربط المنطلقات النظرية بالمنطلقات العملية بمرحلة التدريس الجامعي, مضيفاً: قدمت هدية من وزارة الاتصالات والتقانة لجامعة تشرين – كلية المعلوماتية والأولى من نوعها وستعمم على الجامعات السورية كحلب ودمشق وطرطوس والمخابر من جزأين بالاتصالات الراديوية وبعض التجهيزات الخاصة بالتوصيلات الضوئية والمخبر الأهم هو مخبر المعلوماتية بقصد التعرف على تقنية عمل مزودات الخدمة «isp» وقيمته بملايين اليوروات وهي نفس التقنية المعتمدة بالوزارة؟ وأفاد الخطيب بأن من شأن هذه المخابر والدورات التدريبية والتمرينية عليها أن تعزز عملية الربط مع سوق العمل وهذا المشروع قد قامت به الوزارة منذ عدة سنوات والآن يتم استكماله كما أن الوزارة وضعت خطة لتحسين واقع الإنترنت منذ عدة أشهر بثلاث مراحل وتأمين الطاقة البديلة للمقاسم الهاتفية في القرى ومحطات تقوية الإشارة للإنترنت والاتصالات؟.

وعن جولته للمديريات التابعة للوزارة (اتصالات واتصالات لاسلكية والبريد والاستشعار عن بعد) لفت إلى أنها جاءت للتعرف على أوضاعها ومعرفة متطلباتها لتحسين أدائها ودعمها وعن إدخال الجيل الرابع من الاتصالات قال الوزير: دخلت بالمدن الرئيسية بالقطر وستعمم وفق خطه وتأمين التجهيزات اللازمة لها وفي المرحلة القادمة يمكن إطلاق اسم وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والعمل جارٍ بالحكومة الرقمية وأولى الخطوات الدفع الإلكتروني.

كما أكد الدكتور بسام حسن رئيس جامعة تشرين أن هذه المخابر تشكل إضافة هامه للعملية البحثية والعلمية بجامعة تشرين لإكساب المهارات التطبيقية للطلبة بما يقدم الخدمة والكمّ المعرفي لهم بسوق العمل؟، بدوره أمين فرع جامعة تشرين لحزب البعث العربي الاشتراكي لؤي صبوح ذكر أن من شأن هذه التجهيزات تقديم البرامج التطبيقية والحصول على شهادة الدبلوم للطلبة وبما يحقق ربط الجامعة مع المجتمع.

كما أوضح الدكتور جعفر الخير عميد كلية المعلوماتية أنه يجري العمل الآن لإحداث شهادة دبلوم وماجستير بالتعاون مع وزارة الاتصالات لتأهيل المهندسين الخريجين لسوق العمل بإدارة الشبكات والنظم المضمنة وخطة للتعلم الآلي وإدارة المعامل والمصانع والعمل على إعادة تشكيل الخطة الدرسية وإحداث تخصصات جديدة ولدى الكلية 20 مهندساً متطوعاً لهذا الغرض كما تم إحداث قسم الذكاء الصنعي والآن عدد الطلاب 44 طالباً.

طباعة
عدد القراءات: 3