ذكر مدير الشؤون الصحية في مجلس مدينة حلب الدكتور محسن مزيك أنه نتيجة تشديد الرقابة على عمليات الذبح العشوائي للمواشي في حلب والرسم الرمزي الذي يتقاضاه المذبح الفني على كل ذبيحة وهو 75 ليرة تتضمن الذبح والسلخ والفحص من الطبيب البيطري وحملات التوعية من مجلس مدينة حلب أصبح هناك إقبال على ذبح المواشي في المذابح الفنية.

وأشار مزيك إلى ضرورة إعادة تفعيل لجنة ذبح النعاج المؤلفة من ممثل عن مديرية الزراعة والطبابة البيطرية والشؤون الصحية لمراقبة ذبح النعاج الإناث المريضة أو الكبيرة في السن ومهمة اللجنة تحديد إذا كانت النعجة مريضة ويمكن معالجتها أو أن يتم ذبحها.

وأضاف: إن عدد الذبائح التي تذبح في دائرة المذبح الفني زادت عن العام الماضي وقد بلغ عدد الذبائح 67625 ذبيحة خلال عام 2018 منها 54196 غنماً و11649 ماعزاً و621 ثوراً و1159 عجلاً، وتم تحصيل رسوم 4397575 ليرة وعليه فإن 185 ذبيحة هو المعدل اليومي في حلب.

طباعة
عدد القراءات: 1