تقوم مديرية البيئة في محافظة حماة بالتعاون مع فرع اتحاد شبيبة الثورة وضمن فعاليات أسبوع العمل التطوعي بحملة نظافة ميدانية في أحياء المدينة تضمنت تنظيف الشوارع وترحيل الأتربة والقمامة وذلك في حي عين اللوزة وحديقة الشهيد باسل الأسد ومحيط قلعة حماة.

وقال مدير البيئة المهندس سامر الماغوط: بدأت الحملة يوم الأحد من الأسبوع الحالي وتستمر حتى يوم الخميس وتشمل مدينة حماة وبعض مناطق المحافظة منها مدينة السلمية ومصياف ويشارك في الحملة 300 متطوع من الشبيبة، مشيراً إلى أهمية نشر ثقافة العمل التطوعي وتعزيز روح التعاون والمبادرة لدى فئة الشباب وزرع القيم والسلوكيات الإيجابية في نفوسهم، إضافة إلى أهمية الحفاظ على بيئة نظيفة خالية من التلوث.

كما عبّر المشاركون في الحملة عن دورهم ومسؤوليتهم تجاه بلدهم واستعدادهم الدائم للمشاركة في مختلف الأعمال التطوعية.

print