أكّد عضو هيئة الرئاسة في حركة أمل اللبنانية خليل حمدان أنّ سورية أحبطت مخططات الدول المعادية والتي كانت تهدف إضعاف دورها في دعم القضية الفلسطينية والمقاومة.

وقال خليل :إنّ استهداف سورية جاء بسبب إيمانها والتزامها بقضايا الأمة المقدسة وعلى رأسها قضية فلسطين” موضحا أنه بعد أن سقطت مؤامرة الإرهاب التكفيري الصهيوني وهزم الوكيل الإرهابي جاء المتآمرون الأساسيون ليعبروا من خلال اجتماع وارسو عن حقدهم على المقاومة,ولكنّ هذا العصر سيبقى خيار الممانعة والوعي في مواجهة المتآمرين الذين فشلوا في مخططاتهم.

طباعة

عدد القراءات: 3