أكدت المصنفة أولى عالمياً اليابانية ناومي أوساكا أن تفضيلها السعادة على أدائها في عالم كرة المضرب، كان أبرز أسباب انفصالها عن مدربها ساشا باجين، وذلك في تصريحات مع استعدادها لخوض منافسات دورة دبي الدولية.

وكشفت أوساكا (21 عاماً) مطلع الأسبوع انتهاء علاقتها بالمدرب الذي أحرزت بإشرافه لقبين كبيرين متتاليين في بطولة فلاشينغ ميدوز الأميركية العام الماضي، وأستراليا المفتوحة في كانون الثاني 2019، ما ساهم في تبوئها صدارة التصنيف العالمي للاعبات المحترفات.

وآثرت أوساكا في تصريحاتها في دبي، عدم التطرق بشكل كبير لتفاصيل الانفصال وأسبابه، موضحة “الجميع يعتقد أن الأمر مرتبط بالمال، لكنه لم يكن كذلك.. هذه من أكثر الأمور إيلاما التي سمعتها”.

وأضافت “أسافر مع كل أعضاء فريقي، أراهم أكثر من عائلتي.. أعتقد أن السبب من جهتي كان أنني لن أضع نجاحي أمام سعادتي.. هذا هو الأمر الأساسي”، معتبرة أن بوادر الانفصال بدأت خلال بطولة أستراليا “وأعتقد أن البعض رأوا الطريقة التي كنا نتفاعل بها مع بعضنا البعض”.

وشددت أوساكا على أنها لن تتحدث بالسوء عن مدربها السابق، وأنها “ممتنة جداً لكل الأمور التي قام بها”، متوجهة إلى الصحافيين رداً على الأسئلة المتكررة عن أسباب الانفصال بينهما “إذا رأيتموه، اسألوه”.

وستواجه أوساكا في دبي منافسة من التشيكية بترا كفيتوفا (مصنفة ثانية في الدورة) التي تفوقت عليها اليابانية في نهائي بطولة أستراليا الشهر الماضي، والرومانية سيمونا هاليب التي أقصتها من صدارة التصنيف العالمي، والتي ستكون مصنفة في المركز الثالث، وتضم قائمة المشاركات في الدورة الإماراتية التي بدأت الأحد، المصنفات العشر الأوليات في العالم باستثناء الأميركية سلون ستيفنز.

وأعفيت المصنفات الثماني الأوليات من خوض الدور الأول. وتبدأ أوساكا مشاركتها في الدور الثاني حيث ستلاقي الفرنسية كريستينا ملادينوفيتش التي أقصت العمانية فاطمة النبهاني بفوز سهل 6-1 و6-1.

وفي أبرز النتائج التي سجلت أيضاً، خرجت اللاتفية أناستازيا سيفاستوفا المصنفة عاشرة من الدور الأول بخسارتها أمام التايوانية هسيه سو-واي بنتيجة 4-6 و2-6، بينما فازت الفرنسية أليزيه كورنيه على المجرية تيميا بابوش 6-4 و6-3.

طباعة

عدد القراءات: 1