يبدأ مشروع تطوير زراعة واستثمار النباتات الطبية والعطرية في محافظة اللاذقية بالتنفيذ الحقلي على الأرض هذا العام بعد أن تم الانتهاء من إقامة البنى التحتية للمشروع، وبيّن المهندس باسم حمد دوبا رئيس قسم الحراج في مديرية الزراعة أنه تم إحداث مشتل النباتات الطبية والعطرية في قرية بسين في منطقة القرداحة، وفي ربيع هذا العام يبدأ توزيع الشتول من أنواع الزعتر السوري والخليلي والميرمية والخزامى وإكليل الجبل والمردقوش بكمية 25 ألف شتلة بعد أن تم إحداث حقل الأمات في مشتل الهنادي الحراجي لزراعة الأنواع المذكورة بهدف الحصول على البذور والعقل اللازمة لإنتاج الشتول من النباتات الطبية والعطرية، مضيفاً: إن حقل الأمات يعد حقلاً إرشادياً وعلمياً وبحثياً وهو جزء مهم في تفعيل مشروع النباتات الطبية والعطرية للتوسع في هذه الزراعة النوعية وأيضاً استكمال إقامة حقول تجريبية بمشتل الساحل في مناطق أخرى>

وقال دوبا: تتم الآن إقامة حديقة نباتية في موقع بللوران على مساحة 350 هكتاراً في موقع بللوران وتنفيذ الخريطة الخاصة به والعمل على إقامة حدائق نباتية وبيئية في عقدة القرداحة الطرقية وفي ثلاث مناطق أخرى، وأضاف دوبا: إنه ستتبع إنتاج الشتول عمليات تصنيع وتقطير وتغليف هذه النباتات وتسويقها والخطة تتضمن التوسع في هذه الزراعة النوعية والمهمة ولاسيما بعد أن تم حصر ومسح الأنواع النباتية بشكل ميداني لمنطقتي جبلة والقرداحة إلى 190 نوعاً من شجيرات وأشجار وأعشاب، وتم العمل على تصنيف هذه الأنواع وإعداد أطلس يتضمن هذه الأنواع تبعاً لأهميتها البيئية والاقتصادية واختيار الأنواع الأكثر أهمية لتوجيه الاستثمارات الزراعية نحوها.

طباعة

عدد القراءات: 6