آخر تحديث: 2020-10-01 15:46:26

الضغوط الدولية ستزداد على النظام السعودي بعد إدراجه على قائمة الإرهاب

التصنيفات: آخر الأخبار,رصد,سياسة

أكدت قناة CNBC الأمريكية أن إدراج السعودية على قائمة تمويل الإرهاب الأوروبية سيزيد من الضغوط الدولية على النظام السعودي من جانب هيئات تشريعية دولية يتسع نطاقها على نحو متزايد بطرق قد تبطئ الاستثمار الأجنبي في السعودية.

ونقلت القناة الأمريكية عن محللين إقليميين، في تقرير لها عبر موقعها الإلكتروني، أن الضغوط ستؤثر مباشرة في ما يسمى “رؤية 2030″، التي يعتبرها ولي عهد نظام بني سعود محمد بن سلمان برنامجه الأساسي للتتويج بمنصب “الملك”.

واعتبر المحللون أن الخطوة الأوروبية تعطي رغبة جديدة من جانب المُشرّعين الدوليين في التدقيق على نحو أكثر كثافة، في مدى امتثال السعودية للاتفاقيات الدولية، وسحب الامتيازات التي تمتَّعت بها المملكة حتى الآن.

بدورها، قالت لوريتا نابوليوني، الخبيرة في مجال تمويل الإرهاب ومؤلفة كتاب “Terror Inc”: إن هذا سيخلق تناقضاً من شأنه أن يكون له تأثير في المستثمرين الأوروبيين وأي شخص يعمل داخل إطار سلطة اللوائح التنظيمية والأحكام القانونية للاتحاد الأوروبي، لكنه لن يؤثر في أولئك الذين يعملون بموجب سلطة الولايات المتحدة والدولار الأمريكي.

وتابعت نابوليوني: تاريخ النظام السعودي مع غسل الأموال وتمويل الإرهاب ليس سراً، ومن ثم فإن تلك التسمية مسوغة، لأننا نعلم أن أموال السعوديين ذهبت لتمويل عدة منظمات إرهابية على مدى عقود.

طباعة

التصنيفات: آخر الأخبار,رصد,سياسة

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed