أصيب 3 مواطنين بجروح جراء اعتداء المجموعات الإرهابية بالقذائف الصاروخية على محطة توليد الكهرباء في مدينة محردة وعدد من البلدات بريف حماة الشمالي وذلك في خرق جديد لاتفاق منطقة خفض التصعيد في إدلب.

وأفاد مراسل “سانا “في حماة أن أضراراً مادية كبيرة وقعت في محطة محردة لتوليد الطاقة الكهربائية نتيجة اعتداء المجموعات الإرهابية بعد ظهر اليوم بقذيفتين صاروخيتين سقطت إحداهما في محطة للتحويل الكهربائي فيها.

وبيّن مدير المحطة المهندس علي هيفا في تصريح أن قذيفتين صاروخيتين أطلقهما الإرهابيون على المحطة سقطت احداهما في محطة التحويل الكهربائي للمجموعتين الثالثة والرابعة ودمرت القواطع الالية باستطاعة “230 غيغا” فيما سقطت الثانية في مكب الخردة ولم تخلف أضراراً تذكر.

ودمّرت وحدات الجيش العاملة بالريف الشمالي 3 مواقع لإرهابيي “جبهة النصرة” في أطراف بلدات قلعة المضيق وحرش القصابية ومعرة النعمان بريف حماة وإدلب رداً على استهدافهم بالقذائف محطة محردة للكهرباء.

وأشار المراسل إلى أن قذائف صاروخية أطلقها إرهابيون يتحصنون في وادي العنز غرب بلدة كفرزيتا سقطت على مدينة سلحب بالريف ذاته ما تسبب بوقوع أضرار مادية بالممتلكات، كما استهدفت المجموعات الإرهابية بالقذائف الصاروخية الأحياء السكنية في مدينة السقيلبية ما أسفر عن إصابة 3 مواطنين بجروح متفاوتة ووقوع أضرار مادية في المنازل والممتلكات.

طباعة

عدد القراءات: 4