جدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تأكيد دعم بلاده للعملية السياسية لحل الأزمة في سورية وعودة الأمن والاستقرار إلى جميع أرجائها.
ووفق بيان للكرملين نقلته وكالة «نوفوستي» الروسية للأنباء استعرض بوتين خلال اتصال هاتفي مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون الوضع في سورية والمعلومات التي تشير إلى تحضير الإرهابيين لتنفيذ استفزازات جديدة باستخدام أسلحة كيميائية في منطقة خفض التصعيد في إدلب.
وأوضح الكرملين في بيانه إلى أن بوتين تطرق أيضاً إلى نتائج القمة الثلاثية لقادة الدول الضامنة حول تسوية الأزمة في سورية التي عقدت مؤخراً في مدينة سوتشي الروسية.
وأشار البيان إلى أن بوتين لفت انتباه نظيره الفرنسي إلى الحملة التي تشنها السلطات الأوكرانية ضد روسيا والتي تكثفت في سياق الانتخابات المقبلة في أوكرانيا.

طباعة

عدد القراءات: 1