نجحت جمعية جذور للتنمية والدعم النفسي والاجتماعي في ترجمة تجربتها “كافيه سوسيت” في تأمين فرص عمل لعدد من الأشخاص المصابين بمتلازمة داون في مطعم لافيتت.

وبينت رئيسة مجلس إدارة الجمعية خلود رجب أنّ الجمعية قامت بتدريب 36 شخصاً من المصابين بمتلازمة داون على أعمال الضيافة والاستقبال حيث تمّ تشغيل عدد منهم في المطعم, مشيرةً إلى أنّ التجربة هي الأولى من نوعها في سورية لدمج الأشخاص ذوي الإعاقة بالمجتمع.

وبيّنت رجب أنّ الجمعية تعمل على توسيع تجربتها هذا العام وتطويرها لتشمل أكبر عدد من المستفيدين من ذوي الإعاقة , مشيرةًّ إلى أنّ المشروع إضافة إلى هدفه في دمج الأشخاص المصابين بمتلازمة داون بالمجتمع وإدخالهم سوق العمل يتم أيضا قياس الأثر النفسي عليهم وتغيير نظرة المجتمع والتعريف بإمكانات هذه الشريحة وقدراتها حيث أكدوا بنجاح هذه التجربة أنهم أصحاب قدرات عالية يقدمون الحب والعطاء في كل مكان.

طباعة
عدد القراءات: 7