آخر تحديث: 2020-07-16 17:28:38
شريط الأخبار

الاحتلال الإسرائيلي يصعد اعتداءاته على الفلسطينيين

التصنيفات: آخر الأخبار,سياسة,عربي

صعد المستوطنون الإسرائيليون وقوات الاحتلال اعتداءاتهم على الفلسطينيين في مدينة الخليل في الضفة الغربية وخاصة بعد رفض الاحتلال نهاية الشهر الماضي تجديد عمل البعثة الدولية التي أقر مجلس الأمن تشكيلها في عام 1994 عقب مجزرة الحرم الإبراهيمي التي ارتكبها مستوطن واستشهد فيها 29 فلسطينياً وأصيب 150 آخرون.

وأطلقت مجموعة من الشباب الفلسطينيين في الخليل مبادرة لحماية أبناء المدينة من اعتداءات المستوطنين وقوات الاحتلال تتضمن المرحلة الأولى فيها توفير الحماية لطلاب المدارس ثم يتم الانتقال إلى المرحلة الثانية من خلال توفير المساندة لجميع أبناء المدينة في المرافق الحياتية التي يرتادونها.

وأشار وزير الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطيني يوسف ادعيس إلى أن الاحتلال منع رفع الأذان في الحرم الإبراهيمي 47 مرة منذ رفضه تجديد عمل البعثة الدولية كما حول المنطقة المحيطة بالحرم إلى منطقة مغلقة بهدف التضييق على الفلسطينيين في الوصول إليه, مؤكداً أنه برغم حصار الاحتلال لكن الفلسطينيين يتوافدون على الحرم للتأكيد على تمسكهم بفلسطينية هذا المكان.

وأوضح ادعيس أن الحرم الإبراهيمي ومدينة الخليل مدرجان على لائحة التراث العالمي المهدد بالخطر وأن عدم تجديد سلطات الاحتلال للبعثة الدولية في المدينة يهدف إلى إخفاء جرائم الاحتلال وإبعاد أي رقابة دولية مطالباً المجتمع الدولي بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني.

من جهته أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير أحمد التميمي أن اعتداءات المستوطنين المتواصلة على الحرم الإبراهيمي تندرج ضمن إجراءات الاحتلال التعسفية التي تطول بيوت العبادة في تعد صارخ على حرية العبادة التي كفلتها القوانين الدولية مطالباً المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته والضغط على سلطات الاحتلال لوقف انتهاكاتها واعتداءاتها على المقدسات الإسلامية والمسيحية في فلسطين المحتلة.

محافظ مدينة الخليل جبرين البكري أوضح أن الاحتلال والمستوطنين كثفوا في الفترة الأخيرة من عمليات الاستيلاء على منازل وعقارات الفلسطينيين في البلدة القديمة في الخليل بهدف الاستيلاء عليها بالكامل وتفريغها من أهلها مشيراً إلى أن الاحتلال أقام ست بؤر استيطانية في البلدة القديمة يقوم المستوطنون فيها بالاعتداء على الفلسطينيين والاستيلاء على عقاراتهم ومنعهم من التجوال في البلدة.

وبين البكري أن هناك تصاعداً ملحوظاً في وتيرة اعتداءات الاحتلال والمستوطنين على الحرم الإبراهيمي وأبناء الخليل وأن هناك تخوفاً من ارتكاب مجازر جديدة بعد رفض الاحتلال تجديد عمل البعثة الدولية التي رصدت منذ انتشارها في الخليل عقب مجزرة الحرم الإبراهيمي نحو 40 ألف اعتداء على الفلسطينيين.

من جانبه لفت المختص في شؤون الاستيطان حسن برنجية إلى أن رفض الاحتلال تجديد عمل البعثة الدولية في الخليل دليل على نية مبيتة لديه لفرض واقع جديد يتمثل بالسيطرة بشكل كامل على الحرم الإبراهيمي والبلدة القديمة من خلال الاستيلاء على عقارات ومنازل الفلسطينيين وخاصة في البلدة القديمة لما لهذه المنطقة من عمق حضاري وتاريخي فلسطيني مشدداً على أن صمود الفلسطينيين وتمسكهم بأرضهم سيفشل كل مخططات الاحتلال ومستوطنيه.

طباعة

التصنيفات: آخر الأخبار,سياسة,عربي

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed