أكد الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو أن العقوبات الأمريكية على صناعة النفط الفنزويلية هي المسؤولة عن تنامي المشقات والصعوبات التي تواجهها بلاده، مطالباً الرئيس الأمريكي دونالد ترامب برفع يده الفاسدة عن فنزويلا كي تتمكن من الانتعاش والازدهار بعيداً عن تدخلاته.

وقال مادورو في حديث لوكالة أسوشيتيد برس: إن العقوبات الأمريكية على صناعة النفط الفنزويلية هي المسؤولة عن تنامي المشقات والصعوبات التي تواجهها البلاد ويد ترامب الفاسدة تلحق الضرر الكبير بفنزويلا.

وأضاف مادورو: إنه سيعوض الانخفاض المفاجئ في الإيرادات النفطية من خلال الاتجاه للأسواق في آسيا وخاصة الهند، قائلاً: لقد بنينا هذا الطريق إلى آسيا منذ سنوات عديدة وهو طريق ناجح فكل عام يشترون كميات أكبر من النفط، لافتاً إلى أن كراكاس تعتمد كذلك على استمرار الدعم القادم من الصين وروسيا.

إلى ذلك شدد الرئيس الفنزويلي على رفضه الإذعان للمؤامرة الأمريكية على بلاده والتخلي عن السلطة، مجدداً رفض السماح بدخول المساعدات القادمة من دول الغرب لأنها تمثل “فتاتاً” بعد أن جمدت الإدارة الأمريكية مليارات الدولارات من عائدات البترول والأموال الخاصة بفنزويلا في الخارج.

طباعة

عدد القراءات: 5