ذكر مدير مشفى زاهي أزرق الحكومي في حلب الدكتور باسل سليمان أن عام 2018 سجل ارتفاعاً في عدد مرضى التصلب اللويحي حيث وصل عدد المرضى إلى 1545 مريضاً راجعوا المشفى وحصلوا على مخصصاتهم من الدواء مجاناً بزيادة 30% عن عام 2017 حيث بلغ عدد المرضى 1093.
وعن سبب الزيادة يقول د.سليمان: يعود ذلك الى المرضى القاطنين في الريف الذين باتوا يستطيعون القدوم من مناطقهم بعد أن تم فتح الطرق بين الريف والمدينة، إضافة إلى عودة الأهالي المستمرة إلى منازلهم في مدينة حلب.

يذكر أن التصلب اللويحي هو مرض يؤدي في كثير من الأحيان إلى الإنهاك، إذ يقوم جهاز المناعة في الجسم بإتلاف الغشاء المحيط بالأعصاب، ووظيفته حمايتها.هذا التلف أو التآكل للغشاء يؤثر سلباً في عملية الاتصال ما بين الدماغ وبقية أعضاء الجسم، وفي نهاية المطاف، قد تصاب الأعصاب نفسها بالضرر، وهو ضرر غير قابل للإصلاح. 

وأعراض التصلب اللويحي مختلفة ومتنوعة، حسب الأعصاب المصابة وشدّة الإصابة، في الحالات الصعبة، يفقد مرضى التصلب اللويحي القدرة على المشي أو التكلم، أحياناً من الصعب تشخيص المرض في مراحله الأولى، لأن الأعراض غالباً تظهر ثم تختفي، وقد تختفي عدة أشهر، مرض التصلب المتعدد قد يظهر في أي عُمْر، لكنه في العادة يبدأ بالتطور في سن ما بين 20 – 40 عاماً، كما أن المرض يصيب النساء بشكل أكبر من الرجال.

طباعة

عدد القراءات: 4