دخلت قافلة مساعدات إغاثية أمس عبر ممر الصالحية على نهر الفرات إلى الأهالي في منطقة هجين بريف دير الزور الشرقي بالتعاون بين الحكومة ومنظمة الهلال الأحمر العربي السوري ومركز التنسيق الروسي بعد منعها عدة مرات من قوات الاحتلال الأمريكي في المنطقة الشرقية.
وذكر مراسل (سانا) في دير الزور أن عدداً من الشاحنات تحمل مواد إغاثية دخلت أمس عبر ممر الصالحية على نهر الفرات إلى منطقة هجين بريف دير الزور الشرقي بالتعاون بين الحكومة ومنظمة الهلال الأحمر ومركز التنسيق الروسي، وذلك للمرة الأولى بعد منعها عدة مرات من قوات الاحتلال الأمريكي وميليشيا «قسد» التابعة لها.
ومنعت قوات الاحتلال الأمريكي وميليشيا «قسد» التابعة لها في نهاية الشهر الماضي والخامس من الشهر الجاري قافلة المساعدات الإغاثية المقدمة من الحكومة السورية ومنظمة الهلال الأحمر العربي السوري ومركز التنسيق الروسي من الوصول إلى الأهالي في مدينة هجين على الضفة الشرقية لنهر الفرات.
وتعمل الحكومة السورية على تقديم التسهيلات وتتعاون مع الجهات المعنية لإيصال المساعدات إلى المحتاجين والمتضررين من الحرب الإرهابية على سورية في مختلف المناطق، حيث أوصلت منظمة الهلال الأحمر العربي السوري في الـ6 من الشهر الجاري قافلة مساعدات إنسانية من 133 شاحنة إلى المواطنين المهجّرين بفعل الإرهاب في مخيم الركبان بمنطقة التنف، حيث تنتشر قوات احتلال أمريكية تعوق وصول المساعدات وتمنع المهجّرين من العودة إلى مناطقهم المطهّرة من الإرهاب.

طباعة

عدد القراءات: 3