توفي ظهر اليوم المخرج السوري القدير غسان جبري أحد كبار وأوائل مخرجي الدراما السورية إثر صراع مع المرض عن عمر يناهز 86 عاماً.

والراحل من مواليد دمشق عام 1933 ينحدر من أسرة دمشقية عريقة وكان من الجيل المؤسس للعمل التلفزيوني والدرامي في سورية فساهم بتأسيس ندوة الفكر والفن 1958 بإدارة رفيق الصبان وعضوية مجموعة من المثقفين الكبار على رأسهم صلحي الوادي ويوسف حنا وجورج طرابيشي وعمل مخرجاً مساعداً مع رفيق الصبان في مسرحية ليلة الملوك وأنتيغون ويوليوس قيصر.

تقدم إلى مسابقة للإخراج في التلفزيون السوري حيث قبل عام 1961 وأرسل إلى ألمانيا في دورة تدريبية استمرت ستة أشهر.

شغل غسان جبري مناصب كثيرة في التلفزيون السوري من رئيس دائرة التمثيليات إلى رئيس دائرة المخرجين ولم يترك مجالاً فنياً إلا عمل فيه وأنتج أوائل  المسلسلات التاريخية والشامية والاجتماعية وغيرها وأول عمل بدوي للتلفزيون وضحة وابن عجلان.

حاز العديد من الجوائز عن أعماله التي أخرجها للمسرح وللتلفزيون منها الجائزة الأولى من مهرجان بغداد للتلفزيون عن فيلمه “الغرباء لا يشربون القهوة” 1975 وآخرها تكريمه في يوم وزارة الثقافة السورية عام 2017.

أعماله قاربت خمسين مسلسلاً منها انتقام (الزباء والقيد والطير وأعيدوا صباحي ولك يا شام وصور ضائعة) وغيرها الكثير إضافة إلى ثلاثين فيلما تلفزيونيا دراميا ووثائقيا وعدد من المسرحيات أطلق خلالها عددا كبيرا من نجوم الدراما السورية اليوم.

“سانا”

طباعة

عدد القراءات: 1