ردت وحدات الجيش العربي السوري العاملة في حماة على خرق المجموعات الإرهابية لاتفاق منطقة خفض التصعيد وكبدتها خسائر بالأفراد في ريفي إدلب الجنوبي وحماة الشمالي الغربي.

وأفاد مراسل سانا في حماة بأن وحدة من الجيش نفذت رمايات بسلاح المدفعية على مقرات ونقاط تحصين مجموعات إرهابية من تنظيم “جبهة النصرة” عند أطراف بلدة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي رداً على خرقها اتفاق منطقة خفض التصعيد عبر محاولتها التسلل باتجاه نقاط عسكرية ومناطق آمنة في ريف حماة الشمالي، مبيناً أن الرمايات أدت إلى تدمير مقرات وأوكار للإرهابيين والقضاء على عدد منهم.

وذكر المراسل أن وحدات من الجيش أحبطت محاولات تسلل مجموعات ارهابية تحركت من أطراف بلدة السكيك شرق بلدة خان شيخون باتجاه المناطق المطهرة من الإرهاب بريف إدلب الجنوبي الشرقي وأوقعت في صفوفها خسائر بالأفراد والعتاد.

وفي أقصى ريف حماة الشمالي الغربي لفت المراسل إلى أن وحدات من الجيش رصدت تسلل مجموعات إرهابية من تنظيم “الحزب التركستاني” من أطراف بلدتي الحويز والحويجة على الأطراف الشرقية لسهل الغاب باتجاه نقاط عسكرية في المنطقة وتعاملت معها بالأسلحة المناسبة وردتها على أعقابها بعد إيقاع قتلى ومصابين في صفوفها.

طباعة

عدد القراءات: 2