أكد الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تريد افتعال أزمة إنسانية في بلاده لتبرير التدخل العسكري فيها.

وخلال مقابلة اليوم مع  شبكة “بي بي سي” الإخبارية أكد مادورو رفضه دخول أي مساعدات إنسانية إلى فنزويلا وقال: يحاولون تخويفنا بالحرب للاستيلاء على فنزويلا ولن نسمح بمرور المساعدات الإنسانية لأنها ذريعة للتدخل الأمريكي في شؤون بلادنا.

وأعرب مادورو عن أمله في أن تتم هزيمة ما وصفها بالعصابة المتطرفة في البيت الأبيض أمام قوة الرأي العام العالمي، معتبراً أنها حرب سياسية تخوضها الامبراطورية الأمريكية على فنزويلا لمصلحة اليمين المتطرف الذي يحكم الولايات المتحدة حالياً.

وأشار إلى أن ترامب عنصري ومن دعاة تفوق الجنس الأبيض وقال: إنهم يكرهوننا ويحقروننا لأنهم لا يفكرون إلا في مصلحتهم ومصلحة الولايات المتحدة.

print