أوقفت السلطات المغربية ثلاثة مواطنين فرنسيين بمدينة سلا أحدهم من أصل جزائري, وذلك للاشتباه في تورطهم في تمويل الإرهاب والارتباط بتنظيمات إرهابية.

ونقلت وكالة “المغرب العربي” للأنباء عن المديرية العامة للأمن الوطني قولها في بيان: إن الأبحاث والتحريات المنجزة أوضحت أن المشتبه بهم استطاعوا نسج علاقات وثيقة مع مقاتلين ينشطون في صفوف تنظيم “داعش” الإرهابي في سورية والعراق, علاوة على الاشتباه في تورطهم في جمع مبالغ مالية لفائدة أوساط متطرفة بغرض تمويل عمليات إرهابية.

وأشار البيان إلى أنه تم توقيف المشتبه بهم لمتابعة التحقيق الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المكلفة قضايا الإرهاب, بينما ما زالت الأبحاث والتحريات متواصلة لتوقيف باقي المساهمين والمشاركين في هذه الأفعال الإرهابية ورصد الامتدادات والارتباطات المحتملة للأشخاص الموقوفين سواء داخل المغرب أو خارجه.

 

طباعة
عدد القراءات: 5