أعلنت سلطات الاحتلال الإسرائيلي عن مخطط لإقامة ألفي وحدة استيطانية جديدة غرب مدينة سلفيت في الضفة الغربية.

وقال تامر ريان رئيس بلدية قراوة بني حسان لوكالة معا إن المخطط الإسرائيلي يهدد باستيلاء سلطات الاحتلال على أكثر من 600 دونم من أراضي الفلسطينيين في المنطقة بينها محميتا “واد قانا” و”واد الحمام” الطبيعيتان.

وأوضح ريان أن قوات الاحتلال وضعت ما يقارب 22 منزلاً متنقلاً على أراضي الفلسطينيين بين بلدات قراوة بني حسان وبديا وديراستيا وسنيريا تمهيداً لإقامة المستوطنة.

وأشار ريان إلى أن إقامة هذه المستوطنة ستؤدي إلى قطع التواصل الجغرافي بين بلدات الفلسطينيين في المنطقة وخاصة بين بلدتي قراوة بني حسان وسنيريا.

وفي إطار مخططاتها التهويدية والعدوانية لتهجير الفلسطينيين صعدت سلطات الاحتلال خلال الفترة الأخيرة من عمليات الاستيطان في الضفة الغربية متجاهلة القرارات الدولية التي تؤكد عدم شرعية الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة وتطالب بوقفه.

print