جددت وزارة الخارجية الفلسطينية إدانتها مخططات سلطات الاحتلال الإسرائيلي لتهويد منطقة الأغوار المحتلة.

وجاء في بيان للوزارة اليوم نقلته وكالة “وفا” أن الصمت الدولي والانحياز الأمريكي لسلطات الاحتلال يشجعها على مواصلة عمليات التطهير العرقي والتهجير القسري للفلسطينيين وخاصة في منطقة الأغوار بهدف التوسع الاستيطاني وتغيير وتشويه الواقع التاريخي والقانوني القائم في الأرض الفلسطينية المحتلة.

وأشارت الخارجية إلى أن تجريف قوات الاحتلال ما يزيد على 740 دونماً من أراضي الفلسطينيين وتسليمها إنذارات لنحو 50 عائلة فلسطينية بإخلاء منازلها من الأغوار يأتيان في إطار مخططات الاحتلال لتهويدها محذرة من التعامل مع تلك العمليات كأمور مألوفة واعتيادية من دون أن تترك الاهتمام المطلوب.

print