منع نظام رجب طيب أردوغان، اليوم، نواباً من المعارضة ومحتجين من التظاهر في اسطنبول احتجاجاً على سياساته القمعية وتضامناً مع نائبة مضربة عن الطعام منذ أكثر من مئة يوم.

وبحسب وكالة الصحافة الفرنسية طوق عشرات من رجال الشرطة العشرات من النواب والناشطين من حزب الشعوب الديمقراطي لمنعهم من الوصول إلى شارع الاستقلال في قلب اسطنبول.

وقال الرئيس المشارك للحزب سيزاي تيميلي: نحن هنا لنضم صوتنا إلى صوت النائبة ليلى غوفين والتي تخوض إضراباً مفتوحاً عن الطعام ولدعمها في معركتها، مضيفاً: إن تركيا اليوم تخضع للحصار… وهذا الحصار تجلى اليوم في ساحة تقسيم.

وبدأت غوفين إضرابها الجزئي عن الطعام في الـ 8 من تشرين الثاني الماضي احتجاجاً على سياسات نظام اردوغان القمعية.

وبحسب حزب الشعوب الديمقراطي فإن 300 سجين آخر ينفذون إضراباً عن الطعام تضامنا مع ليلى غوفين.

print