بلغت تعاملات سوق دمشق للأوراق المالية في الأسبوع الأول من شهر شباط حوالي 236 مليون ليرة توزعت على حوالي 331 ألف سهم بواقع 397 صفقة.
وشهد الأسبوع تراجع أسعار أربعة أسهم تصدرها سهم الشركة الأهلية للزيوت الذي تراجع بنسبة 5,8% عن سعر إغلاقه السابق، بينما ارتفع سعر سبعة أسهم تصدرها سهم بنك سورية الدولي الإسلامي بنسبة ارتفاع بلغت نحو 10,3%، بينما لم يتم التداول على ثمانية أسهم وحافظت بقية الأسهم على أسعار الإغلاق السابقة من دون تغيير رغم التداول عليها، حيث إن قيمة وكمية التداول عليها في الجلسة الواحدة غير كافية للتأثير في سعر السهم، كما ينص القرار القاضي بتحديد عدد الأسهم المطلوبة للتأثير في السعر المرجعي للورقة المالية في جلسة التداول الواحدة بما يعادل 2000 سهم.
وتعيش السوق المالية حالة من الترقب بانتظار إعلان النتائج المالية السنوية الأولية للشركات المدرجة والتي ستصدر منتصف شباط الجاري.
وعقدت بورصة دمشق خمس جلسات تداول خلال الأسبوع وبلغ معدل التداول في الجلسة الواحدة نحو 47 مليون ليرة، وأغلق المؤشر العام للسوق مع نهاية تعاملات الأسبوع عند مستوى 6154 نقطة مرتفعاً بنسبة 1,8% تقريباً. واستحوذ سهم بنك سورية الدولي الإسلامي على الحصة الأكبر من أحجام التداول بمبلغ 130 مليون ليرة، تلاه سهم بنك بيمو 20,6 مليون ليرة. ويبلغ عدد الشركات المدرجة 25 شركة وتنقسم هذه الشركات حسب القطاعات إلى 14 شركة في القطاع المصرفي، وست منها في قطاع التأمين وشركتا خدمات وواحدة في الصناعة وأخرى في الزراعة وشركة واحدة في قطاع الاتصالات وهي شركة «سيريتل موبايل تيليكوم» الوافد الجديد إلى بورصة دمشق، وكانت الشركة عقدت هيئتها العامة العادية يوم الثلاثاء الماضي، وأقرت توزيع مبلغ من الأرباح المدورة عن السنوات السابقة على المساهمين بواقع 280 ل.س للسهم الواحد، كما سوف يبدأ التداول على أسهم شركة «MTN» بتاريخ 9/2/2019 ليصبح عدد الشركات المدرجة 26 شركة. وقد نشرت سوق دمشق للأوراق المالية الدعوة لحضور اجتماع الهيئة العامة العادية للشركة الهندسية الزراعية للاستثمارات – نماءNAMA يوم الخميس القادم، علماً أن سهم الشركة لا يزال موقوفاً عن التداول عملاً بأحكام المادة – 26– الفقرة (ج – 4) من نظام قواعد وشروط الإدراج لحين استكمال إجراءات إعادة إدراج أسهمها بعد تعرضها لحالة سطو وسرقة.

print