تنطلق اليوم منافسات الجولة السادسة عشرة (الثالثة إياباً) من الدوري الممتاز لكرة القدم إذ يلتقي اليوم في لقاء وحيد يجمع الجيش المتصدر مع حطين العاشر في ملعب الجلاء بدمشق في تمام الساعة الثانية ظهراً.
وتستكمل غداً الثلاثاء بستة لقاءات، يلتقي فيها الكرامة والوثبة في أبرز المباريات، والاتحاد مع الشرطة، والنواعير مع جبلة، وتشرين مع الساحل، والمجد مع الطليعة، والوحدة مع حرفيي حلب.
لتعزيز الصدارة
الجيش سيحاول من خلال هذا اللقاء كسب النقاط الثلاث وتعزيز الموقع في صدارة الترتيب بانتظار تعثر تشرين في لقائه مع الساحل، وجميع اللاعبين عازمون على تحقيق الانتصار ولا شيء غير ذلك، مع العلم أن المنافسة تشتد شيئاً فشيئاً على القمة بين الفرق الثلاثة، الجيش وتشرين والوحدة وقد دخل على المنافسة الطليعة صاحب المركز الرابع.
الجيش استهل مرحلة الإياب بالفوز على حرفيي حلب بخماسية من دون رد، كان من نصيب هدافه المتألق محمد الواكد سوبر هاتريك (أربعة أهداف) متربعاً على عرش الهدافين بثمانية عشر هدفاً والنتيجة في ازدياد مع تقدم مراحل الدوري.
أحمد الشعار مدرب الجيش أكد لـ(تشرين) أن الزعيم جاهز لهذا اللقاء المهم بكل جوانبه، ولاسيما بعد فوز تشرين على حطين وخسارة الوحدة نقطتين مهمة جداً بتعادله مع الساحل، وبقاء الصدارة مشتركة مع تشرين، لكنْ اليوم الأمور لا تقبل القسمة على اثنين إذا ما أردنا الحفاظ على الصدارة، وحطين فريق كبير يملك عناصر جيدة ومميزة وقادر على المنافسة بغض النظر عن ترتيبه، وكلنا أمل أن يقدم لاعبونا أفضل ما لديهم ويخرجوا متوجين بالنقاط الثلاث بعد تقديمهم أداءً ومستوى مميزاً يليق بسمعة فريقهم.
للتعويض
وحطين العاشر بـ16 نقطة بدوره يريد تعويض ما فاته في الجولتين الماضيتين التي خسرهما بالنتيجة ذاتها أمام الطليعة وتشرين بهدف نظيف، وهاتان الخسارتان وضعتاه في منطقة الخطر إن صح التعبير، فالمطلوب تغيير الصورة وإن كان الأداء جيداً، ومدربه محمد الشديد قارئ جيد للمباريات ويعلم جيداً في حال خسارته أنه سيدخل النفق المظلم من أوسع أبوابه، لكن لن نستبق الأمور، فالتعويض مازال وارداً.
محمد الشديد مدرب حطين أوضح أن المباراة لن تكون سهلة على الإطلاق، لأن الجيش فريق عريق وصاحب إنجازات كبيرة، وسيبقى الحسم في أرضية الملعب.

طباعة

عدد القراءات: 8