انطلقت ,اليوم, في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا أعمال قمة الاتحاد الإفريقي في دورتها الـ 32 تحت شعار “اللاجئون والعائدون والنازحون داخلياً  نحو حلول دائمة للنزوح القسري في أفريقيا”.

ومن المقرر أن تناقش القمة التي بدأت أعمالها بجلسة مغلقة, وتستمر يومين قضايا الهجرة واللجوء والنزاعات والإرهاب وجواز السفر الإفريقي الموحد والاندماج الاقتصادي وعملية الإصلاح المؤسسي للاتحاد وتمويله.

ويشارك في القمة عدد كبير من رؤساء الدول والحكومات الأفريقية بحضور الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس والمدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهنوم, فضلاً عن شخصيات أممية وعدد من المراقبين وممثلي المنظمات الدولية والإقليمية.

ووفق الخارجية الإثيوبية فإن القمة تشهد حضور نحو 40 من قادة ورؤساء حكومات الدول الأفريقية, فضلاً عن مشاركة أكثر من ثلاثة آلاف يمثلون الوفود والمراقبين والمهتمين.

ويضم الاتحاد 55 دولة أفريقية ومن بين أهدافه تحقيق الاندماج والتعاون بين الأعضاء وتعزيز المصالح المشتركة.

print