أثارت ركلة الجزاء التي تحصل عليها ريال مدريد في مباراته أمام مضيفه أتلتيكو مدريد، أمس، في الدوري الإسباني لكرة القدم، جدلاً واسعاً، بين من يعدها مستحقة ومن يراها غير مشروعة.

فعلى الرغم من الاستعانة بتقنية حكم الفيديو المساعد “فار”، التي بدأت تطبق في الدوري الإسباني منذ بداية هذا الموسم، فإن الجدل لم يحسم حول الركلة التي منحها حكم المباراة، خافيير فرنانديز، لريال مدريد، بعد تدخل مدافع أتلتيكو، الدولي الأوروغوياني خوسي ماريا خيمينيز، بحق نجم ريال مدريد، البرازيلي فينيسيوس جونيور.

ويرى بعض الرواد في مواقع التواصل الاجتماعي، أن قرار الحكم كان مجحفاً بحق أتلتيكو باحتساب تلك الركلة، لأن خيمينيز ارتكب الخطأ خارج منطقة الجزاء، أما البعض الآخر فيرى أن قرار الحكم لا تشوبه شائبة، وأن الركلة صحيحة وواضحة وضوح الشمس، لكون فينيسيوس تعرض للعرقلة داخل منطقة الجزاء.

وبهذا الفوز رفع ريال مدريد رصيده إلى 45 نقطة، وانتزع مركز وصافة الدوري من أتلتيكو مدريد الذي تراجع إلى المرتبة الثالثة، بعد تجمد رصيده عند 44 نقطة.

طباعة

عدد القراءات: 2