طمأن مدير عام المصرف العقاري الدكتور مدين علي المتعاملين مع المصرف بأن جميع مشاكل الصرافات الآلية ستزول خلال القريب العاجل، وستكون هناك أريحية في الحصول على الخدمات عبر الصرافات.
وقال الدكتور علي: نحن نعمل على تسريع إجراءات التعاقد مع الشركة الموردة للصرافات الجديدة البالغ عددها 100 صراف آلي، وستكون موضوعة في الخدمة خلال ثلاثة أشهر، لافتاً إلى أن أهم ما يعمل عليه المصرف اليوم تخفيف الأعباء عن المتعاملين مع المصرف، وتسريع حصولهم على الخدمات المصرفية عبر الصراف الآلي، ولاسيما تقديم المساعدة قدر الإمكان للموطنين رواتبهم لدى المصرف وتخفيف مظاهر الازدحام خلال الأيام الأولى من كل شهر.
ولم يُخف الدكتور علي أهمية رفع سقف القرض الإنمائي الذي يمنحه المصرف والمُحدد سقفه بما لا يتجاوز 10 ملايين ليرة، مؤكداً أنه لابد من تحقيق المواءمة بين مبلغ القرض والمستويات التي وصلت إليها الأسعار خلال السنوات الأخيرة.
يُشار إلى أن المصرف العقاري، أنجز مؤخراً تعديلات جديدة على معدلات الفوائد على الودائع، بما يتمشى مع النشاط الذي يشهده المصرف خلال هذه المرحلة وخاصة حركة استقطاب الودائع وارتفاع مستوى ثقة المتعاملين مع المصارف العامة بشكل عام، إذ أصبحت ودائع لأجل بالليرة، وبمعدل ثلاث ودائع لكل متعامل مع المصرف العقاري، تخضع لمعدل فائدة 7% لمدة شهر أو ثلاثة أشهر، و 7,5% مدة ستة أشهر، و 7,75%، أما ودائع لأجل سنة وما فوق، فإنها تخضع لمعدل فائدة 8%، و 7,5% لودائع التوفير وحتى خمسة ملايين ليرة ولحساب واحد فقط لكل متعامل مع المصرف، أما الودائع لأجل بالقطع الأجنبي، فإن الحد الأدنى لمبلغ الوديعة لأجل 1000 دولار أو 1000 يورو، وتُطبق أسعار الفائدة على هذه الودائع حسب النشرة اليومية عند فتح الوديعة.

طباعة

عدد القراءات: 1