رفعت وكالة التصنيف الائتماني “موديز” تصنيف روسيا السيادي من مضارب “Ba1” إلى استثماري”Baa3″، مع نظرة مستقبلية مستقرة، وبذلك صار تصنيفها “استثمارياً” حسب جميع وكالات التصنيف الرائدة.

وقالت الوكالة في بيان: إن رفع تصنيف روسيا يعكس الأثر الإيجابي للتدابير التي تم اتخاذها في السنوات الأخيرة التي تهدف إلى تعزيز التمويل الرسمي والخارجي للدولة في روسيا، والحد من تعرض البلاد للتأثير الخارجي بما في ذلك العقوبات الأخيرة.

وعد وزير المالية الروسي أنطون سيلوانوف، اليوم أن رفع وكالة “موديز” للتصنيف الائتماني لروسيا، يؤكد نجاح سياسة موسكو الاقتصادية ويعزز الاستثمار في بلادنا.

وقال سيلوانوف: أنا سعيد أن النجاح الواضح للسياسة الاقتصادية الروسية كان موضع تقدير من قبل “موديز”، والآن جميع وكالات التصنيف العالمية الثلاث توصي عملاءها بالاستثمار في بلادنا.

وأضاف سيلوانوف: إن هذا قرار عادل على الرغم من أنه جاء متأخراً بسبب الجودة العالية للسياسة الاقتصادية الكلية والمالية والسياسة التي تتبعها السلطات الروسية.

وأفاد سيلوانوف بأن استقرار اقتصادنا ظهر جلياً أمام الصدمات الخارجية خلال فترة التقلبات في الأسواق في الخريف الماضي بالنسبة لروسيا كان من دون خسائر كبيرة، وهذه حقيقة أدت إلى تحسين تصنيف روسيا من قبل الوكالات الثلاث، هذا سيكون حجة إيجابية إضافية للمستثمرين للنظر في إمكانية الاستثمار في بلادنا.

وأكد الوزير أن موسكو ستواصل العمل من أجل تحسين موقعها الاقتصادي أكثر فأكثر.

 

print