أصبح «استحلال» أرصفة وإشغالها بالسيارات المعروضة للبيع من قبل أصحاب مكاتب بيع السيارات في ريف دمشق، وعلى وجه الخصوص في مدينة جرمانا أمراً غير مقبول ولا منطقي، ففي حي واحد ترى أكثر من عشرة مكاتب وجميعها تعرض عشرات السيارات على الأرصفة من دون ترخيص، فالمواطنون ممنوع عليهم السير على تلك الأرصفة، كما أنه ممنوع على مالكي السيارات ركن سياراتهم مقابل أماكن سكنهم، لدرجة أن فوضى بيع السيارات المستعملة من دون تراخيص أصبحت عارمة وبحاجة إلى تحرك الجهات المعنية، إذ من غير المعقول، تجاهل قيام مكتب واحد بـ«استحلال» جزء من رصيف بطول 50 متراً لإشغاله بالسيارات المعروضة للبيع وكأنه ملك توارثه عن أجداده، في حين تُنظم مخالفة بحق مواطن أوقف سيارته في مكان ما دقائق معدودة لقضاء حاجة…!

طباعة

عدد القراءات: 2