آخر تحديث: 2020-10-21 10:36:16

وزيرا الزراعة والمالية يؤكدان حرص الحكومة على تلبية احتياجات أسر الشهداء

التصنيفات: محليات

دعا ذوو وأسر الشهداء في مدن وبلدات القطيفة والنبك ويبرود بمنطقة القلمون بريف دمشق الشرقي إلى تقديم المزيد من التسهيلات لهم في معاملاتهم وحصولهم على الوثائق الرسمية اللازمة وتلبية المطالب الخدمية وتخصيصهم بأكشاك ووظائف في الجهات العامة.

جاء ذلك خلال لقاء جمع عددا من ذوي الشهداء مع وزيري الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس أحمد القادري والمالية الدكتور مأمون حمدان ومحافظ ريف دمشق المهندس علاء ابراهيم في المراكز الثقافية بالقطيفة والنبك ويبرود اليوم.

وطالب ذوو الشهداء بزيادة عدد مكاتب الشهداء في النواحي والبلدات والتنسيق المستمر بينها وبين الجهات المعنية للاستجابة لطلباتهم ومتابعة شؤونهم وافتتاح مراكز إضافية لاستصدار البطاقة الذكية وتخفيف الضغط على المراكز القائمة.

وأكد الوزير القادري أن اللقاء مع أسر الشهداء يهدف إلى الاطلاع على الصعوبات التي تواجههم في الجوانب المعيشية والخدمية ووضع الحلول لها وتلبية مطالبهم بالتعاون مع جميع الجهات المعنية.

من جهته أوضح وزير المالية أن جميع طلبات ذوي الشهداء محل اهتمام الحكومة وهناك بعض القضايا التي تهمهم لها حلول فورية مثل منح أفراد عائلات الشهداء عقودا موسمية في الجهات العامة وتأمين مادتي الغاز والمازوت إلى منازلهم ولكن هناك مواضيع تحتاج إلى معالجة لاحقا من خلال القوانين والتشريعات وبالتعاون بين الجهات الحكومية ، مبينا أنه لا يمكن إيفاء ذوي الشهداء حقهم مهما تم تقديمه لهم من خدمات.

وأكد محافظ ريف دمشق أن الهدف من اللقاءات الدورية والمنتظمة مع ذوي الشهداء الاطلاع على متطلباتهم ومشاكلهم ، معلنا أنه تم توجيه رؤساء الوحدات الإدارية والبلديات في القلمون بإعداد قوائم لذوي الشهداء وإيصال مادتي المازوت والغاز إلى منازلهم في ظل غياب المعيل.

طباعة

التصنيفات: محليات

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed