بدأ مجلس مدينة تدمر اليوم بإحصاء وتسجيل أسماء العائلات العائدة إلى منازلها التي هجرت منها بسبب الاعتداءات الإرهابية.

وأشار عضو المكتب التنفيذي لقطاع المنشآت بمجلس المدينة جمال شحيدة إلى أن المجلس ومحافظة حمص يسعون لتقديم المساعدة اللازمة لأهالي مدينة تدمر الذين تضررت منازلهم جراء دخول عناصر تنظيم “داعش” الإرهابي إلى المدينة وتهجير أهلها بعد أن عاثوا فيها فساداً قبل اندحارهم من المدينة وباديتها.

وأوضح شحيدة أن معظم منازل المواطنين التي يتجاوز عددها أكثر من عشرة آلاف مسكن تضررت من جراء الإرهاب وتحتاج إلى ترميم وإعادة تأهيل من أجل تشجيع عودة المواطنين إليها بالتوازي مع تأمين الخدمات الضرورية لحياتهم اليومية.

طباعة

عدد القراءات: 3