آخر تحديث: 2020-07-16 17:12:16
شريط الأخبار

نواب عراقيون: القوات الأمريكية خطر على أمن وسيادة البلاد

التصنيفات: آخر الأخبار,سياسة,عربي

واصل النواب العراقيون تنديدهم بتصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن إبقاء القوات الأمريكية في العراق, مؤكدين أنها تمثل استفزازاً خطيراً وانتهاكاً لسيادة دولة مستقلة.

ورأى النائب فيصل العيساوي في تصريح لمراسلة “سانا” في بغداد أن تصريحات ترامب بإبقاء قواعد عسكرية في العراق محاولة لاستفزاز الحكومة العراقية, وقال: إن ما يثيره ترامب من خطابات وتصريحات الغرض منها استفزاز العراقيين الذين عقدوا العزم على إخراج القوات الأمريكية من العراق، وفقاً للآليات الدستورية العراقية والقوانين الدولية المرعية.

من جهته بين عضو البرلمان العراقي حمد الله الركابي في تصريح مماثل أن تصريحات ترامب تكشف الوجه القبيح للولايات المتحدة, مؤكداً أن العراق يرفض ما قاله ترامب جملةً وتفصيلاً، لأنه بلد ذو سيادة، وفيه حكومة شرعية وبرلمان منتخب، ولا يمكن أن يقبل بالمساس بسيادته أو أن تكون أرضه نقطة للانطلاق ضد أي دولة أخرى.

وأضاف الركابي: إن الإدارة الأمريكية تتعامل بشكل قبيح وهمجية كبيرة مع الشعوب والبلدان الأخرى، وأن الأغلبية في التكتلات العراقية لن تسمح بوجود القوات الأمريكية على الأرض العراقية، والبرلمان بعد عطلته التشريعية سيقر قانوناً لإجلاء كل القوات العراقية وإنهاء الاتفاقيات الأمنية بين الجانبين.

بدورها عدت النائبة عن تحالف الإصلاح والإعمار يسرى رجب تصريح الرئيس الأمريكي الأخير محاولة لإرباك الأوضاع الأمنية داخلياً وخارجياً, مؤكدةً أن البرلمان سيعقد جلسة خاصة بعد انتهاء عطلة الفصل التشريعي لبحث الوجود العسكري الأمريكي، والمضي بتشريع قانون إخراج القوات الامريكية من البلاد.

وأضافت: إن الحكومة العراقية متمسكة بالمادة الثامنة من الدستور التي تمنع التدخل بالشؤون الداخلية لدول الجوار, مشيرةً إلى أن أمريكا تحاول زعزعة استقرار العراق والمنطقة برمتها، وعليه لا بد من إخراج جميع قواتها التي صارت تشكل خطراً على أمن وسيادة البلاد.

طباعة

التصنيفات: آخر الأخبار,سياسة,عربي

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed