آخر تحديث: 2020-10-21 06:41:26

ميدفيديف: انسحاب واشنطن من معاهدة الصواريخ يلحق ضرراً بالأمن العالمي

التصنيفات: آخر الأخبار,دولي,سياسة

أكّد رئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيديف اليوم أنّ الانسحاب الأمريكي الأحادي من معاهدة الصواريخ المتوسطة وقصيرة المدى من شأنه أن يؤدي إلى تدهور الأمن الاستراتيجي في العالم.

ونقلت وكالة تاس عن ميدفيديف قوله في تغريدة على تويتر: انسحاب الولايات المتحدة غير المبرر والذي تمّ بشكل أحادي من المعاهدة سيؤدي إلى تصعيد الوضع في مجال الأمن العالمي والاستقرار الاستراتيجي وهذه الخطوة لن تبقى دون رد فعال من قبلنا.

وأوضح ميدفيديف أنّه مع الأخذ بالحسبان الانسحاب الأمريكي من المعاهدة وخطوات الرد التي أعلن عنها الرئيس فلاديمير بوتين في وقت سابق اليوم ستقوم الحكومة الروسية بدراسة الآليات الضرورية لتمويل عمليات البحث والتطوير لطرازات جديدة من الأسلحة.

بدوره اعتبر رئيس مجلس الدوما الروسي فياتشيسلاف فولودين أنّ الولايات المتحدة بانسحابها من المعاهدة تكون قد استهدفت دول الاتحاد الأوروبي ووضعت بنية الأمن العالمي الذي عمل العالم على بنائها على مدى عقود في خطر.

وقال فولودين: إنّ واشنطن اتخذت خطوتها هذه دون التشاور مع دول منظمة الأمن والتعاون في أوروبا ودون التباحث مع البرلمانات الأوروبية وبذلك تكون قد استهدفت دول الاتحاد الأوروبية بقرارها.

طباعة

التصنيفات: آخر الأخبار,دولي,سياسة

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed