أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن موسكو تحتفظ بحق الرد في حال الفسخ النهائي لمعاهدة الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى.

وقالت زاخاروفا في حديث اليوم لقناة روسيا 1: في حال اتخذ الجانب الأمريكي قراره النهائي بالانسحاب من معاهدة الصواريخ فستحتفظ موسكو لنفسها بحق الرد المناسب واتخاذ الخطوات الجوابية، لافتة إلى أن الخروج الأمريكي من الاتفاقية مثال آخر على تطبيق واشنطن مخططها الشامل الرامي إلى التملص من المسؤولية على مختلف الصعد من خلال فسخ أحادي للعديد من الاتفاقات الدولية التي وقعتها سابقا.

وأكدت زاخاروفا أن واشنطن لم تقدم حتى الآن أي أدلة على الانتهاك الذي تحدثت عنه سوى التغريدات الإلكترونية، مشيرة إلى أن موسكو مستعدة لمواصلة الحوار مع الولايات المتحدة بشأن المعاهدة.

طباعة

عدد القراءات: 4