جددت روسيا الاتحادية موقفها الرافض لسيناريو استخدام القوة ضد جمهورية فنزويلا البوليفارية.

ونقلت وكالة أنباء تاس الروسية عن وزارة الخارجية الروسية قولها في بيان عقب لقاء جمع مدير القسم الأمريكي اللاتيني ألكسندر ششتينين وسفراء عدد من دول أمريكا اللاتينية: إن الجانب الروسي جدد أثناء المحادثات موقف موسكو بعدم قبول التدخل الخارجي المدمر في شؤون فنزويلا وأهمية تسوية المشكلات الراهنة عبر الحوار المحلي السلمي.

وكان المتحدث باسم الكرملين ديميتري بيسكوف أكد في وقت سابق اليوم أن الرئيس نيكولاس مادورو هو الرئيس الشرعي لفنزويلا، مشدداً على رفض موسكو الاعتراف برئيس البرلمان الفنزويلي خوان غوايدو رئيساً للبلاد.

print