أعلن نائب رئيس الوزراء الإيطالي لويجي دي مايو رفض حكومة بلاده الاعتراف برئيس البرلمان الفنزويلي خوان غوايدو رئيساً انتقالياً لفنزويلا بديلاً من نيكولاس مادورو.

ونقلت وكالة إكي عن دي مايو الرئيس السياسي لحركة خمس نجوم شريكة “حزب الرابطة في الائتلاف الثنائي الحاكم في إيطاليا” قوله خلال جلسة لمجلس النواب الإيطالي اليوم: لا نريد أن نصل إلى درجة الاعتراف بشخص لم يصوت عليه الشعب كرئيس.

وأضاف دي مايو: لقد ألحقنا بنفسنا الأذى في السابق جراء تدخل دول غربية في شؤون دول أخرى, لافتاً إلى أنّ التغيير يقرره المواطنون في فنزويلا، وقال: نحن نساند السلام والديمقراطية وعلينا خلق الظروف التي تشجع إجراء انتخابات جديدة هناك.

وكان نائب وزير الخارجية الإيطالى مانليو دى ستيفانو أكّد في تصريحات في وقت سابق اليوم لقناة “تي في 2000” أنّ التدخل الخارجي في الشؤون الداخلية لدولة أخرى غير ممكن , مشيراً إلى أنّ المهمة الرئيسية الآن هي تجنب الحرب وقال: من المستحيل أن نسمح بتكرار الأخطاء التي ارتكبها الغرب في ليبيا بفنزويلا.

ولفت دي ستيفانو إلى أنّ إيطاليا لا تعترف بزعيم المعارضة خوان غوايدو وتعارض بشكل قاطع أن تحدد دولة ما بدعم من دولة ثالثة السياسة الداخلية لدولة أخرى , مشيراً إلى أنّ مبدأ عدم التدخل هذا تدعمه الأمم المتحدة.

print