آخر تحديث: 2019-12-13 00:10:44
شريط الأخبار

السفير آلا: تدخل الإدارة الأمريكية في شؤون فنزويلا انتهاك سافر للقانون الدولي

التصنيفات: آخر الأخبار,السلايدر,سياسة,محلي

أدان مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة في جنيف السفير حسام الدين آلا بأشد العبارات تمادي الإدارة الأمريكية في تدخلها السافر في الشؤون الداخلية لجمهورية فنزويلا البوليفارية، مشدداً على أن هذه التدخلات تشكل انتهاكاً سافراً لقواعد القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة واعتداء صارخا على السيادة الفنزويلية.

وقال السفير آلا اليوم خلال اجتماع سفراء مجموعة الدول متماثلة التفكير تضامنا مع جمهورية فنزويلا البوليفارية في مواجهة التهديدات الأمريكية والتدخلات في شؤونها الداخلية: إن الجمهورية العربية السورية تعبر عن دعمها القوي لحكومة الرئيس نيكولاس مادورو الشرعية المنتخبة وتضامنها الكامل مع شعب جمهورية فنزويلا البوليفارية وتشدد على احترام سيادتها الوطنية واحترام الحق الحصري للشعب الفنزويلي في اختيار نظامه الدستوري والسياسي والاقتصادي دون أي تدخل خارجي.

وأضاف السفير آلا: نحن على ثقة بأن الشعب الفنزويلي الذي قاوم نزعات الهيمنة والغطرسة الأمريكية في السابق سيكون قادراً اليوم على التصدي لهذه المؤامرة المتجددة وإسقاطها والحفاظ على سيادة البلاد واستقلالها وعودة الاستقرار إلى ربوعها.

وجدد السفير آلا رفض سورية سياسات الولايات المتحدة والدول الحليفة لها في دعم وتشجيع الأعمال الإرهابية والتخريبية ونشر الفوضى بهدف تقويض المؤسسات الشرعية في الدول وبسط هيمنتها عليها واختطاف قراراتها السيادية، مشيراً إلى أن هذه السياسات التخريبية التي تتجاهل بشكل فظ قواعد القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة أضحت محركاً رئيساً للصراعات الإقليمية والداخلية في العديد من الدول ومحرضاً على حالة عدم الاستقرار والعودة إلى مناخات المواجهة الدولية والتصعيد في عالم اليوم.

وتابع السفير آلا: إن هذه الممارسات والنزوع المتزايد لدى الولايات المتحدة لاستخدام القوة أو التهديد باستخدامها واللجوء إلى فرض الإجراءات القسرية الأحادية ضد الدول المستقلة ذات السيادة تخل على نحو خطير بالقواعد التي قام عليها النظام الدولي وتستوجب بذل جهود دولية مشتركة لمواجهتها ولجم النزعات العدوانية للإدارة الأمريكية والعمل على إعادة الاعتبار لقواعد القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة وفي المقدمة احترام سيادة واستقلال الدول وخياراتها الوطنية وحق شعوبها في تقرير مصيرها دون تدخل خارجي.

طباعة

التصنيفات: آخر الأخبار,السلايدر,سياسة,محلي

Comments are closed