قاد المهاجم الكولومبي دوفان زاباتا فريقه أتالانتا إلى الفوز على ضيفه جوفنتوس بثلاثية نظيفة وتجريده من لقب بطل كأس إيطاليا الذي توج به في السنوات الأربع الأخيرة الأربعاء على ملعب “أتليتي أتزوري ديطاليا” في برغامو في الدور ربع النهائي.

وسجل زاباتا ثنائية في الدقيقتين 39 و86 بعد أن افتتح البلجيكي تيموثي كاستاني التسجيل في الدقيقة (37)، ويلتقي أتالانتا برغامو في نصف النهائي مع فيورنتينا الذي أطاح بضيفه روما بالفوز عليه بنتيجة عريضة بسبعة أهداف مقابل هدف وحيد على ملعب “أرتيميو فرانكي” في فلورنسا.

وضرب فيورنتينا بقوة في بداية المباراة بتسجيله هدفين عبر كييزا في الدقيقتين 7 و18، وقلص المدافع الدولي الصربي ألكسندر كولاروف الفارق بعد 10 دقائق في الدقيقة (28)، لكن الكولومبي لويس موريال أعاده إلى سابق عهده بتسجيله الهدف الثالث لأصحاب الأرض في الدقيقة (33)، ودفع مدرب روما فرانشيسكو دي أوزيبيو بالثنائي لورنتسو بيليغريني والبوسني إدين دزيكو مكان الأرجنتيني خافيير باستوري والفرنسي ستيفن نزونزي مطلع الشوط الثاني، فتحسن أداء الضيوف قبل أن يوجه ماركو بيناسي الضربة القاضية في الدقيقة  (66)، وزاد دزيكو محن روما بتلقيه بطاقة حمراء لاحتجاجه على قرار الحكم إشهار بطاقة صفراء بحق زميله بيليغريني ، وأضاف كييزا هدفه الشخصي الثالث والخامس لفريقه في الدقيقة  (74)، واضطر دي فرانشيسكو للدفع بالقائد لاعب الوسط الدولي السابق دانييلي دي روسي مكان الدولي المصري الأصل ستيفان الشعراوي، بعدما كان ينوي تعزيز خط الهجوم بإشراك جاستن كلايفرت، نجل الدولي الهولندي السابق باتريك.

وأضاف الدولي الأرجنتيني جيوفاني سيميوني، نجل دييغو مدرب أتلتيكو مدريد الإسباني، بديل موريال، الهدف السادس في الدقيقة (80)، وختم سيميوني المهرجان بالهدف السابع في الدقيقة (89)، وتوج فيورنتينا باللقب 6 مرات آخرها عام 2001، فيما خرج روما، ثاني أفضل المتوجين بلقب المسابقة (9 مرات آخرها عام 2008) خالي الوفاض.

print