أعلن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم عن تعيين الحكم الأوزبكي رافشان إيرماتوف لإدارة نهائي كأس آسيا بين قطر و اليابان يوم الجمعة.

وسيكون إيرماتوف مرفوقاً بمواطنيه عبد الخالق رسولوف وجافوخير سيدوف في إدارة المواجهة، كما سيكون الصيني ما نينغ حكماً رابعاً، كما سيشرف الإيطالي باولو فاليري على تقنية الفيديو الـVAR والسنغافوري محمد تقي بن جهاري والأسترالي كريستوفر بيث حكمين مساعدين له.

يذكر أن رافشان أدار مباراة اليابان والسعودية في ثمن النهائي ومواجهة كوريا الجنوبية مع قطر في ربع نهائي كأس آسيا، وسبق لإيرماتوف أن أدار نهائي كأس آسيا في عام 2011 بين أستراليا واليابان.

ويعد إيرماتوف (41 عاماً)، الذي يشتغل مدرساً، من أفضل الحكام الموجودين في العالم خاصة وأنه توج بجائزة أفضل حكم في آسيا لـ5 سنوات (2008 و2009 و2010 و2011 و2014) كما أنه اختير أفضل حكم في عام 2015 في حفل جوائز الـ”غلوب سوكر”.

وخلال مسيرته، شارك الأوزبكي في 3 نهائيات لكأس العالم (جنوب إفريقيا 2010 والبرازيل 2014 وروسيا 2018) كما أنه كان حاضراً في 3 نسخ لكأس آسيا (قطر 2011 وأستراليا 2015 والحالية في الإمارات).

وكان الأوزبكي أصغر حكم يشارك في نهائيات كأس العالم – جنوب إفريقيا 2010، حيث كان يبلغ من العمر 32 عاماً، كما يعتبر من بين الحكام الأكثر إدارة لمواجهات في المونديال (11 مباراة).

ونال أيضاً رافشان شرف إدارة 3 مواجهات في دورة الألعاب الأولمبية لعام 2012 لعل أبرزها مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع بين كوريا الجنوبية واليابان.

أبرز المباريات التي أدارها الأوزبكي:

عام 2008: نهائي كأس العالم للأندية بين مانشستر يونايتد الإنكليزي وكويتو الإكوادوري.

عام 2010: نصف نهائي كأس العالم في جنوب إفريقيا بين أوروغواي وهولندا.

عام 2011: نهائي كأس آسيا بين أستراليا واليابان.

عام 2012: مباراة تحديد المركز الثالث والرابع في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية بين كوريا الجنوبية واليابان.

عام 2014: ربع نهائي كأس العالم في البرازيل بين هولندا وكوستاريكا.

عام 2015: نصف نهائي كأس آسيا بين أستراليا، البلد المضيف، والإمارات.

عام 2018: مباراتين في نهائيات كأس العالم التي أقيمت في روسيا (الأرجنتين وكرواتيا، إسبانيا والمغرب)

print