أدانت الأمانة العامة للمؤتمر العام للأحزاب العربية التدخل الأمريكي السافر في الشؤون الداخلية لجمهورية فنزويلا البوليفارية من خلال دعم الانقلاب على السلطة الشرعية المنتخبة من الشعب الفنزويلي.

وأكد الأمين العام للمؤتمر العام للأحزاب العربية قاسم صالح في بيان نشره اليوم في بيروت التضامن الكامل مع جمهورية فنزويلا البوليفارية في وجه المؤامرات الأمريكية والغربية المتكررة انتقاماً من مواقف الجمهورية الفنزويلية المتضامنة مع قضايا العالم العادلة.

واستنكر البيان التأييد المبرمج للانقلاب على الشرعية الشعبية في فنزويلا من قبل بعض الحكومات الخاضعة للهيمنة الأمريكية والذي يأتي في محاولة لتأمين دعم دولي للانقلاب غير الشرعي.

وقال البيان: إن هذا التدخل يأتي ترجمة للسياسات الأمريكية المستمرة للهيمنة على العالم، داعياً إلى أوسع تضامن عربي وعالمي مع فنزويلا تأكيداً على وحدة المواقف والمصير بين حركات التحرر العالمي وتكامل مكوناتها وأدوارها وصولاً إلى مقاومة حركات الاستعمار الجديد والهيمنة الأمريكية والامبريالية العالمية وإيماناً بحق الشعوب في تقرير مصيرها بعيداً عن أي تدخل خارجي.

طباعة

عدد القراءات: 3