كشف متحف التاريخ المركزي في موسكو عن اختفاء أيقونة أثرية للسيدة مريم العذراء، والتي يعود تاريخها للقرن السابع عشر.

ووفقاً لمصدر في إدارة المتحف فإنه تم تقديم طلب لشرطة موسكو للتحقيق في ملابسات الحادثة لإعادة الأيقونة المفقودة حيث لم يسفر الفحص الداخلي عن نتائج ولم يتمكنوا من تحديد وقت اختفائها.

وبيّن المصدر أن الأيقونة التي رسمت في مدينة فولوغراد الروسية كانت عرضت في متحف مورمنسك الفني بشمال روسيا في آب الماضي وعادت إلى مكانها إلا أن موظفي المتحف لم يعثروا عليها خلال التحضير لعرضها في متحف آخر.

يذكر أن المتحف التاريخي المركزي بالساحة الحمراء في موسكو يعد من أكبر متاحف تاريخ روسيا حيث تضم قاعاته وخزائنه أكثر من 437 قطعة من المعروضات والمخطوطات النادرة تتوزع في 39 قاعة.

طباعة

عدد القراءات: 1