تمت اليوم تسوية أوضاع المئات من الفارين من خدمة العلم ممن كانوا يخدمون في قوى الأمن الداخلي من أبناء محافظات الحسكة والرقة ودير الزور مستفيدين من مرسوم العفو رقم 18 لعام 2018.

وبيّن قائد شرطة محافظة الحسكة اللواء فايز غازي أنه تمت اليوم تسوية أوضاع 343 فاراً من خدمة العلم كانوا يخدمون في قوى الأمن الداخلي من أبناء محافظات الحسكة والرقة ودير الزور وذلك ضمن إجراءات ميسرة وسهلة، مؤكداً استمرار قيادة شرطة الحسكة بتسوية أوضاع الراغبين بموجب مرسوم العفو رقم 18 لعام 2018 الذي ينتهي العمل به بالنسبة للفرار الداخلي في التاسع من شهر شباط القادم.

وعبّر عدد من الذين تمت تسوية أوضاعهم عن ارتياحهم للعودة إلى حضن الوطن واستعدادهم لتنفيذ جميع المهام الوطنية دفاعا عن عزة سورية وأمنها داعين جميع الفارين إلى الإسراع بتسوية أوضاعهم في ظل الإجراءات الميسرة والتسهيلات الكبيرة من قبل الجهات المعنية.

ويقضي المرسوم التشريعي رقم 18 لعام 2018 بمنح عفو عام عن كامل العقوبة لمرتكبي جرائم الفرار الداخلي والخارجي المنصوص عليها في قانون العقوبات العسكرية الصادر بالمرسوم التشريعي رقم 61 لعام 1950 وتعديلاته والمرتكبة قبل تاريخ 9-10-2018 دون أن يشمل المتوارين عن الأنظار والفارين من وجه العدالة إلا إذا سلموا أنفسهم خلال 4 أشهر بالنسبة للفرار الداخلي و 6 أشهر بالنسبة للفرار الخارجي.

طباعة

عدد القراءات: 1