أكد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله أن سورية في المرحلة الأخيرة من تحقيق انتصار كبير جداً على الحرب الإرهابية التي شنت عليها.
وقال السيد نصر الله في مقابلة أمس مع قناة «الميادين» نقلته «سانا»: الوضع في سورية اليوم في أفضل حالة على الإطلاق مقارنة بعام 2011 ويمكن الحديث عن انتصار عظيم جداً حيث وصلت سورية إلى المرحلة الأخيرة في الحرب على الإرهاب لكن يبقى الوضع فيما يتعلق بشرق الفرات، مؤكداً أن الجيش العربي السوري وحلفاءه قادرون على حسم المعركة في شمال سورية.
وبيّن السيد نصر الله أن الدولة السورية أعلنت أن الخيارات مفتوحة بالنسبة لإدلب والأولوية للحل السياسي، داعياً النظام التركي إلى تنفيذ الالتزامات المترتبة عليه وفق اتفاق سوتشي حول إدلب أو ترك الأمر للحكومة السورية التي لن تترك أرضها للإرهابيين.
وشدد السيد نصر الله على أن قرار انسحاب القوات الأمريكية من سورية هو فشل وهزيمة للأمريكيين في المنطقة، مشيراً في الوقت ذاته إلى فشل مخططات كيان الاحتلال الإسرائيلي مع خسارة أدواته الإرهابية في سورية.
وأكد السيد نصر الله جهوزية المقاومة للتصدي لأي عدوان إسرائيلي على لبنان حيث تمتلك العدد الكافي من الصواريخ الدقيقة للمواجهة، وقال: أي حرب ستحصل ستكون كل فلسطين المحتلة ميداناً لها.

طباعة

عدد القراءات: 3