أكدت وزارة النقل أنها وضعت خطة لتطوير الربط السككي مع دول الجوار وذلك من خلال دراسة تطوير الخط الحديدي من مرفأ طرطوس وحتى مناجم الفوسفات في منطقة خنيفس والشرقية لنقل الفوسفات وتصديره، واستكمال مشروع محور الموانئ السورية – حمص – البصيرة – التنف – الحدود السورية – العراقية الرمادي البصرة – ميناء أم القصر ومنه إلى إيران ودول شرق آسيا بطول 1420 كم وحالياً المشروع قيد الدراسة مع الدول المعنية.
وتشمل الاستراتيجية لزيادة إيرادات السكك الحديدية من خلال زيادة البضائع المنقولة والوصول إلى مناطق إضافية، وتنفيذ تفريعات سككية جديدة من مثلث شربيت على محور طرطوس – اللاذقية إلى المنطقة الحرة باللاذقية، واستكمال إنشاء التفريعة السككية من محطة قطينة إلى مقالع الاحضارات في حسيا بحمص لخفض تكاليف نقل الحصويات حيث تم التعاقد مع جهات القطاع العام لتنفيذ الوصلة السككية وسيتم تنفيذ 50% منها من خلال الكوادر المتوافرة في وزارة النقل. والسعي لتحقيق تكاملية النقل السككي للركاب والبضائع ضمن المدن وذلك من خلال إعادة إحياء وتنفيذ خط حلب – دمشق والذي يتضمن خط حمص – دمشق «مهين- محطة الضمير- الضمير – السبينة» من تشرين الحرارية «وديان الربيع» بطول 26 كم والمتضرر منها حوالي 1،5 كم بتكلفة قيمتها 415 مليون ليرة
وصوامع الغزلانية بطول واحد كم بتكلفة مالية قيمتها 280 مليون ليرة إضافة لتفريعة كهرباء الناصرية بطول 16 كم متضرر منها 5 كم بتكلفة 200 مليون ليرة
وتفريعة عدرا «منها إلى تفريعات سادكوب والإنشاءات ..» بطول 8 كم متضرر منها 5 كم بتكلفة مالية قيمتها 200 مليون ليرة. والمنطقة الصناعية في حمص بطول 3كم متضرر منها واحد كم بتكلفة مالية 280 مليون ليرة، وبذلك تكون التكلفة الاجمالية للمشروعات المذكورة بحدود 4.1 مليارات ليرة، كما أشارت إلى أن زمن التنفيذ خلال شهرين وسطياً.
وهناك مشروع خط حمص – حلب «حلب – حماة – وحماة حمص» أما فيما يتعلق بمشروع نقل الضواحي فقد تم عرضه على الشركات الصينية للدراسة ومن ثم الاتفاق على آلية التنفيذ والاستثمار بما يحقق المصلحة المشتركة.
إضافة لوضع خريطة استثمارية لأملاك وعقارات المؤسسة العامة للخط الحديدي بالتنسيق مع الجهات المعنية، وحالياً المؤسسة بصدد العمل على طرح مشروع فندق خمس نجوم على أرض العقار 748 في منطقة الحجاز بالتنسيق مع وزارة السياحة.

طباعة

عدد القراءات: 1