آخر تحديث: 2020-04-08 13:02:24
خبر عاجل
وكالات: وفاة 757 شخصاً بفيروس كورونا في إسبانيا خلال 24 ساعة
شريط الأخبار

إزرع.. صلة الوصل بين مصر القديمة وحضارات بلاد الرافدين

التصنيفات: منوعات

تعد مدينة «إزرع» من المدن العريقة في تاريخها تقع جنوب دمشق بحوالي 70 كم وتتبع محافظة درعا وهي مركز قضاء كبير من أقضية درعا يحدها من الشرق مدينة «بصر الحرير» ومن الغرب مدينة «الشيخ مسكين» وترتفع عن سطح البحر حوالي 594 متراً وينسب إليها العالم الجليل «ابن قيم الجوزية الزرعي».
أقيمت فوق أنقاض موقع يعود إلى نهاية العصر الحجري الحديث أو بداية عصر المعدن وكانت مدينة «إزرع القديمة» ترتبط بمدينة بصرى بطريق رومانية مرصوفة بالحجارة البازلتية مارة من شمالها متجهة نحو الغرب، حيث تتفرع إلى فرعين يصلانها ببلدات حوران الغربية وقد تعاقبت عليها حضارات مختلفة لموقعها الجغرافي في الجزء الجنوبي من بلاد الشام فهي صلة وصل بين مصر القديمة وحضارات بلاد الرافدين وشمال سورية وقد عاصرت «إزرع» الحضارات الكنعانية والآرامية والبيزنطية والإسلامية وتأثرت بها وتركت كل حضارة بصماتها الواضحة، وتعدّ «كنيسة القديس جاورجيوس» قبلة السياحة الثانية في درعا بعد «بصرى» ومن أهم المعالم التاريخية الأثرية التي مازالت قائمة لكونها تمثل ألف باء الفن المعماري الكنسي وقد أدرج تصميمها الهندسي المنفرد في مراجع وكتب الهندسة المعمارية في معظم دول العالم ويوجد بالقرب منها بقايا جامع قديم يدعى «الجامع العمري» كان كنيسة أو ديراً رهبانياً على اسم «القديس يوحنا المعمدان» في زمن الكنيسة فقد كانت «أسقفية إزرع البيزنطية» تتمتع بأهمية دينية في جنوب سورية كما توجد فيها «كنيسة مار الياس»، ويعود سبب التوسع العمراني فيها اليوم نحو الغرب إلى تسميتها «مركز قائم مقامية» زمن الانتداب الفرنسي من جهة ولكون الخط الحديدي الحجازي يمر إلى الغرب من البلدة القديمة من جهة أخرى.

طباعة

التصنيفات: منوعات

Comments are closed